"الجليلة للأطفال" والمركز الوطني لطب الأطفال يوقعان اتفاقية دولية حول تكنولوجيا المعلومات الصحية

08 فبراير 2018

يسمح الاتصال لأول مستشفى خاص بالأطفال في دولة الإمارات باستخدام تكنولوجيا المعلومات الصحية بكفاءة بما يعود بالفائدة على المرضى

وقّع مستشفى الجليلة التخصصي للأطفال، المستشفى الوحيد المتخصص بطب الأطفال في دولة الإمارات العربية المتحدة، اتفاقية مع المركز الوطني لطب الأطفال لعقد شراكة استراتيجية في مجال تكنولوجيا المعلومات الصحية. وتعتبر هذه الاتفاقية أول توسع دولي لمعهد "بير للابتكار الصحي"، ثمرة التعاون بين المركز الوطني لطب الأطفال وشركة "سيرنر". وتم توقيع الاتفاقية خلال انعقاد معرض ومؤتمر الصحة العربي 2018- المعرض الرائد للرعاية الصحية في المنطقة.

ويعتبر معهد "بير" ثمرة الشراكة الاستثنائية مع مؤسسة "سيرنر" في الولايات المتحدة. وبموجب هذه الاتفاقية، سوف يوظف المركز الوطني لطب الأطفال عبر معهد "بير"، خبراته وموارده للعب دور استشاري استراتيجي وتوجيه مستشفى الجليلة للأطفال نحو استخدام تكنولوجيا المعلومات الصحية بكفاءة من أجل تقديم أفضل خدمات الرعاية الصحية للأطفال على مستوى مجلس التعاون الخليجي والمنطقة.

وقال الدكتور محمد العوضي، المدير التنفيذي للعمليات في مستشفى الجليلة التخصصي للأطفال: "باعتباره المستشفى الوحيد للأطفال في دولة الإمارات، وأحد المستشفيات القليلة المتخصصة بطبّ الأطفال في الشرق الأوسط، يسعى مستشفى الجليلة التخصصي للأطفال باستمرار إلى تقديم أفضل رعاية ممكنة، بما يشمل التميز في تقديم الخدمات وضمان ثقة المرضى بصورة مستمرة. ومن هنا، فإن مستشفى الجليلة للأطفال يعتمد أفضل الممارسات العالمية في القطاع في مجال تكنولوجيا المعلومات. وبتوقيع هذه الاتفاقية مع المركز الوطني لطب الأطفال، فإننا نسعى لبناء نظام قوي مجهز بأحدث أساليب الرعاية السريرية لطب الأطفال والقائمة على الأدلة، بما يساعدنا في توفير رعاية طبية بأعلى المستويات للأطفال في دولة الإمارات والمنطقة".

من جانبه، قال الدكتور كورت نيومان، الرئيس التنفيذي للمركز الوطني لطب الأطفال: "نحن سعداء بالدخول في شراكة جديدة مع مستشفى الجليلة للأطفال، وبدعم من شركة ’سيرنر‘، نسعى لتقديم أفضل الممارسات في مجال تكنولوجيا المعلومات الصحية المرتكزة حول المريض ليستفيد منها الأطفال في الإمارات. وباعتبارنا مزودًا رائدًا لخدمات الرعاية الصحية لطب الأطفال في واشنطن منذ أكثر من 150 عامًا، نتطلع قدمًا لدعم الاكتشافات الدولية وترك بصمة إيجابية ومبتكرة على طب الأطفال".

ومن جانبه قال زين بورك، رئيس شركة سيرنر: "نأمل من خلال هذه الشراكة بأن نستفيد من المواهب والموارد المتوفرة لدى المؤسسات الثلاث من أجل إحداث تحول في رعاية وصحة الأطفال في دولة الإمارات. ولا شك بأن للتكنولوجيا القدرة على تخطي الحدود ودعم التعاون المفتوح بين مجتمعات الرعاية الصحية ليستفيد منها المرضى وموفرو الخدمات الصحية على حد سواء".

تأسس معهد "بير" في عام 2013 في إطار شراكة بين المركز الوطني لطب الأطفال وشركة سيرنر بهدف تطوير طب الأطفال القائم على الأدلة من خلال الابتكار التكنولوجي. وقد أطلق معهد "بير" العشرات من الحلول المتطورة لحوالي 3000 من موفري الرعاية الموجودين ضمن النظام الصحي للمركز الوطني لطب الأطفال.


نبذة عن مستشفى الجليلة للأطفال
مستشفى الجليلة التخصصي للأطفال هو أول مستشفى متخصص للأطفال في دولة الإمارات العربية المتحدة. وقد أنشئ هذا المستشفى، المجهز بأحدث ما توصلت إليه التكنولوجيا، بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، ليأتي تأكيداً على الإيمان الراسخ لسموه بأهمية حصول جميع الأطفال على فرص متساوية للنجاح في الحياة، وبأن فرصة حصول الأطفال المرضى على العلاج ينبغي ألا تكون مرهونة بموقعهم الجغرافي. وتتمثل رؤية صاحب السمو بجعل مستشفى الجليلة للأطفال واحداً من أفضل عشر مستشفيات للأطفال في العالم. كما يعتبر هذا المستشفى الذي تم افتتاحه في الأول من نوفمبر 2016 مستشفى فائق التطور يسعى لأن يكون المحفز الأساسي لتوفير رعاية صحية من المستويين الثالث والرابع في المنطقة. وتقوم فرق عملنا ذات المؤهلات الرفيعة والعالمية المستوى والخبرات الطبية والإكلينيكية المتميزة بوضع معايير جديدة للرعاية الصحية المتميزة محليا وإقليميا. ويضم المستشفى تكنولوجيا ذكية وأحدث التصاميم الهادفة إلى تعزيز مخرجات الرعاية الصحية. ويضم المستشفى أول صيدلية مسيرة آلياً في دبي، ومختبر يعمل آلياً بالكامل. هذا ويهدف المستشفى أيضا إلى تعزيز الابتكارات الإكلينيكية وبرامج التعليم والتطوير المتميزة والاهتمام بالمرافق البحثية ذات أحدث المواصفات. يحتوي المستشفى على 200 سرير ضمن جو مريح لكل من الطفل وأسرته. لمزيد من المعلومات www.aljalilachildrens.ae


معهد بير للابتكار الصحي
يعتبر معهد بير أول معهد لتكنولوجيا المعلومات الصحية لطب الأطفال من نوعه، وتتمثل رؤيته في تنشئة الأطفال بأحسن صحة لتحقيق أقصى إمكانياتهم، انطلاقًا من التزامه بتحسين قطاع الرعاية الصحية. تأسس المعهد في شهر سبتمبر 2013 في إطار شراكة استراتيجية وتحويلية بين المركز الوطني لطب الأطفال ومؤسسة "سيرنر".

نبذة عن المركز الوطني لطب الأطفال في أمريكا
يقع المركز الوطني لطب الأطفال في واشنطن العاصمة، وقد بدأ بالعمل لخدمة الأطفال في الولايات المتحدة منذ عام 1870. ويحتل المركز مكانة ضمن أفضل 20 مركزاً طبياً في جميع التخصصات بحسب تقييم نشرة U.S. News & World Report، ليكون بذلك واحدة من أربعة مستشفيات أطفال فقط في البلاد تتمتع بهذا التقدير. ونظراً لأنه مستشفى أطفال رائد وحاصل مرتين على جائزة Magnet® ، يوفر هذا المركز رعاية متخصصة من خلال شبكة رعاية أولية مناسبة ومجتمعية ومراكز متخصصة للمرضى الخارجيين. ويعد المركز مقراً لمعهد أبحاث طب الأطفال ومعهد الشيخ زايد لتطوير جراحة الأطفال، وهو من أكبر المؤسسات التعليمية الممولة من معاهد الصحة الوطنية الأمريكية. ويحظى المركز الوطني لطب الأطفال بتقدير كبير لخبرته والابتكار في رعاية الأطفال، وبصفته صوتاً قوياً للأطفال، من خلال رفعه لقضايا طب الأطفال في المحافل المحلية والإقليمية والوطنية. لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة: ChildrensNational.org، أو متابعتنا على فيسبوك وتويتر.

نبذة عن شركة سيرنر
تربط تكنولوجيا المعلومات الصحية التي توفرها شركة سيرنر الناس والمعلومات والنظم في أكثر 27,000 من المنشآت التي توفر الرعاية حول العالم. وتُعرف حلول سيرنر بأنها مبتكرة وتساعد الأطباء في اتخاذ قرارات مدروسة والمؤسسات في إدارة صحة السكان. كما تقدم الشركة نظامًا سريريًا وماليًا متكاملًا لمساعدة مؤسسات الرعاية الصحية على إدارة الإيرادات ومجموعة واسعة من الخدمات لدعم المتطلبات الطبية والمالية والتشغيلية للعملاء. وتتمثل رؤية الشركة في الإسهام في تحسين منهجية تقديم الرعاية الصحية والارتقاء بصحة المجتمعات المختلفة. وهي مدرجة في بورصة "ناسداك" تحت الرمز (Nasdaq: CERN). لمزيد من المعلومات، يمكنكم زيارة cerner.com أو المدونة blogs.cerner.com، أو يمكنكم التواصل معنا عبر تويتر twitter.com/cerner أو فيسبوك facebook.com/cerner. وسوف تجدون معلومات وافرة حول شركة سيرنر تشمل الأداء المالي وغيرها من المعلومات الخاصة بالمستثمرين عبر موقعنا الرسمي، والمدونة، وحسابي تويتر وفيسبوك

 
واحصل على التفاصيل  نحن نهتم بحماية بياناتك الشخصية. اقرأ عن حقوقك وكيف نحمي بياناتك